الحرية , الحرية


أضطررت أسفا للقيام بجولة مشتريات في ميدان العتبة هذا الاسبوع , وبدأت الجولة من الثامنة مساءا حتي الحادية عشر وللاسف المشاهدالتي رأيتها بالميدان تدعو للاسف والحسرة , فالعنوان الرئيسي للمكان هوالحرية,  , الباعة في كل مكان علي الرصيف وفي الشارع وكل شيئ يباع , وأتحداك ان أي مواطن علي ارض مصر يستطيع أن يبيع أي شيئ ويعرضه في أي شارع ولن يتعرض له أحد , ومن قال ان الشرطة غائبة , الشرطة حاضرة وبقوة ولكن لا تتدخل في حريات المواطنين الشخصية,  وبعد مارأيته أجزم بأن المصرين اﻵن أكثر شعوب الارض أحساسسا بالحرية  ويبدو أن الشرطة لدينا تستمتع بالفرجة علي خلق الله وحريتهم مكفولة فأي ضابط أو جندي يستطيع أثناء عمله أن يفعل مايريد , يتحدث في المحمول يشرب الشاي  أو يتكلم مع صديق معطيا ظهره للشارع , وبالطبع اصحاب السيارات لدينا مستمتعون هم ايضا باجواء الحرية العجيب فيمكن لاي مواطن أن يقف بسيارته في أي مكان وينزل أمام المحل الذي يريده ويرجع آمنا مطمئنا فلا سيارته تم سحبها ولا هو أضطر للمشي بضع خطوات اضافية ,  والاخوة المواطنون لهم كل الحق في السير علي الرصيف – ان وجد – أو السير في منتصف الطريق أو مع السيارات , انها الحرية التي يتمتع بهاالماشي والراكب , القاصي والداني ,  فأي مواطن حر في أن يرمي أي بقايا طعام أو شراب في أقرب مكان  فأكوام القمامةمنتشرة بفضل أجواء الحرية  التي نعيشها , ولا يهم انتشار المرض وتفشي الاوبئة وقذارة الشوارع والفوضي ,ولايهم ان كان الشارع الذي يتسع لثلاث حارات , بالكاد تسير فيه سيارة واحدة ,ولا يهم ان ماكنت تنهيه في ساعة أصبح اﻵن يستغرق خمس ساعات , هذه أشياء تافهة لاتهم مقابل متعة الحرية التي تم توفيرها للجميع , والله اني  أخشي من تعودنا علي هذه الاجواء واستمتاعنا بهاحاليا  أننا لا نستطيع  التفريط فيها  مستقبلا.

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s