لماذا لا يتحدث الينا المشير ؟

سياسة الصمت الرهيب التي يتبعها المجلس العسكري تجاه كل ما يحدث في مصر اﻵن هي سياسة غاية في الغرابة و لا أجد لها سببا مقنعا ، فنحن نعلم مدي ضخامة المسئولية الملقاة علي الجميع ، ونقدر حجم المجهود والمعاناه ولا نشك في وطنية أحد فهم علي درجة عالية من الوطنية والانتماء ، ونعرف عزوف الجميع عن الظهور في وسائل الاعلام فهم ليسوا مثل مرشحي الرئاسة ولا يحبون الظهور في مكلمة الفضائيات مثلما يفعل فلان وعلان ،وأعلم أنهم غير بارعين في الكلام مثل غيرهم فهي ليست صنعتهم ، غير أن الظروف تقتضي ظهور متحدث رسمي يشرح للناس وجهة نظر المجلس فيما جري ويجري , بالتأكيد لدي المجلس أجابات عن أسئلة عديدة تدور في الشارع فلماذا لا نسمعها ؟ اذا كان الجميع يتسائل عن خطة زمنية للمرحلة الانتقالية ، فلماذا لا يعلن المجلس عن هذه الخطة فيريح ويستريح ؟ لماذا لا يعلن المجلس عن اسلوب أعداد القوانين الحالية لينفي عن نفسه مسئولية اصدار مواد معيبة وبشكل فردي ، لماذا يتم اخفاء معلومات عن دور جهات أجنبية في التمويل علي الاقل كان بمقدورنا الاعلان عن الجهات المحلية التي تلقت الدعم اذا كنا لانرغب في الاساءة لعلاقاتنا مع دول معينة حفاظا علي مصالحنا فيها ؟ ، هناك فجوة بدأت في الاتساع بين المجلس والشارع فالناس تتكلم باستمرار عن مطالب وأهداف واماني ولا تجد من يرد ، مع ثقتي في وجود رد لدي المجلس غير اني لا أفهم ما الحكمة في هذا الصمت لماذا لم يشرح لنا أحد الموقف الرسمي من قتل الجنود علي الحدود والازمة مع اسرائيل ، لماذا قررنا سحب السفير ثم تم العدول عن القرار ؟ولماذا لم يتم أتخاذ موقف يرتقي لمستوي الحدث ؟ لماذا ولماذا ولماذا وهي أسئلة معلقة عدم الرد عليها يزيد الاحتقان ،أعلم أن هناك اعمال بطولية لافراد من الجيش ولم يتم الاعلان عنها ، وأن هناك العديد من شهداء الواجب من أفراد القوات المسلحة ، لم يأتي احد علي ذكرهم ، وأن الجميع يتحمل ما فوق طاقة البشر ، فلماذا يتم أخفاء هذه المعلومات في الوقت الذي سوف يؤدي الاعلان عنها الي تفهم أكبر لدور الجيش وتعاطف أكبر مع المجلس ؟ الكل يثق في المؤسسة العسكرية وغالبية المصريين تثق في وطنية المجلس وتعلم أنه لم يسعي للسلطة بل كرة اللهب هي التي أتت اليه ، غير أن هذه الثقة لا تنفي ضرورة التواصل مع الناس في هذه الظروف الملتبسة ، فبناء جسور الثقة والتفاهم في غاية الاهمية ،وهذا لن يتأتي الا من خلال تفاعل مشترك للجميع ، وهو شيئ مفتقد حاليا ، فمن الغريب ألا يوجد لدي المجلس جهاز أعلامي أو حتي متحدث رسمي حتي بعد مرور أكثر من سبعة شهور علي تولي المجلس للمسئولية ،لقد ظهر بعض أعضاء المجلس في أوقات سابقة ثم صدرت تعليمات بالاختفاء ، واذا كان المجتمع حاليا لايثق اﻻ في رأس النظام – مع شديد الاحترام لجميع الاعضاء فلماذا لايخرج علينا المشير بنفسه ويتحدث الينا ؟ عندما تكون السفينة في عرض البحر وتتقاذفها الامواج من كل مكان فمن حق ركاب السفينة علي القبطان أن يوضح لهم خط السير وان يطمئنهم ، فهل يفعل ذلك ؟

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s