علاء الاسواني والجولة الثانية

  ونستكمل باقي الأقوال المأثورة  للقطب الثاني من أقطاب الإثارة وهو علاء الأسواني الذي قال أن مصر تحتاج إلي جولة أخري من الثورة وكأننا في حلبة مصارعة أو ملاكمة  ، يا سيدي وهل أفقنا من الجولة الأولي ؟  وهل أحوالنا المعيشية والأمنية تحتمل  مزيدا  من التدهور ؟  إذا كان ما تحقق غير كافي – وهو ما نتفق عليه – فهل نضرب كرسي في ” الكلوب” ونمزق كل الصفحات ونبدأ من أول السطر ؟ أم نعالج الأخطاء المتراكمة والكبيرة بحكمة  ؟ هل ما تم إفساده في سنين سوف ينصلح في شهور ؟ ألا يمكن ان تنتهي المباراة بالفوز بالنقاط وليس بالضربة القاضية كما تريد ؟  وكيف نفهم هذه الجولة التي يطالب بها الأسواني ، هل هي ثورة بغرض إقصاء الجيش والمجلس العسكري وتعيين مجلس رئاسي ؟ وهل هناك عاقل يطالب بذلك ؟ يا سيدي ما أفسد العراق خلال العشر سنوات الماضية هو قيام أمريكا بتدمير كل مؤسسات الدولة من جيش وشرطة وأمن داخلي بالإضافة لحل حزب البعث مما أوجد فراغا هائلا مع صراعات عديدة تعاني منها البلاد حني الآن . فهل جاء الدور علي الجيش في مصر الآن ثم بعد الجيش يأتي القضاء في ترتيب أولويات السقوط  يليهم أو يأتي قبلهم الحزب الوطني الذي تكالب عليه الجميع كما تتداعي الأكلة علي قصعتها ؟ يا سادة يا كرام  نحن مع أداء حكومي ورئاسي بطئ ومع أصلاح يأخذ وقتا كبيرا ولسنا مع فرقعات ينجم عنها فوضي ، نحن مع استبعاد من يثبت فساده ولسنا مع إقصاء الجميع ،  ولسنا مع سقوط مؤسسات الدولة وهياكلها الرئيسية ولسنا مع صراعات يعلم الله وحده متي تنتهي  ، السير بخطي بطيئة وحذرة – وهو ما يتم الآن – أفضل ألف مرة من القفز إلي المجهول  الذي يدفعنا إليه الأسواني ومعه جوقة من الكتاب والمثقفين ، واخشي ما نخشاه  أن يخرج علينا الأسواني بعد انتهاء الجولة الثانية من الثورة ليقول استعدوا للجولة الثالثة  فحزب كارهي الجيش والمجلس العسكري  لديهم مقولة طريفة وهي أنهم يثقون في الجيش ودوره الوطني ولا يريدون المجلس في الحكم وهذه أكذوبة وافتراء لأن وجود الجيش في الشارع هو الدافع لوجود  العسكر في السلطة وليس العكس فالجيش هو الذي نزل الشارع أولا وبعدها سيطر المجلس علي الحكم ، ولم يحدث أن قام انقلاب عسكري في البلاد وسيطر المجلس ثم نزل الجنود بعدها للشارع ، ولو سارت الأمور بشكل طبيعي بعد تنحي مبارك ولم يفقد الأمن هيبته ومكانته لما حدث ما حدث ولما كان هناك أي داعي لسيطرة الجيش علي مجريات الأمور ، وساعتها كان الجيش سيبقي في ثكناته  ، ولظروف لا يعلمها إلا الله لم يحدث هذا السيناريو الآمن وحدث أن انسحبت الشرطة من الشارع ومن الحياة برمتها وسيطر الجيش ، ولم يكن من المقبول أو المعقول في ظروف الغليان التي حدثت أن يستبدل الجيش قائده الفعلي – وهو المجلس العسكري – بقائد آخر وأقصد  المجلس الرئاسي  مهما كانت وطنيته .

ويبدو والله اعلم أننا في حاجة إلي تغيير في كل المؤسسات فمن قال أن التغيير المطلوب هو في الحزب الوطني فقط ؟ نحن في حاجة إلي رؤى جديدة وفن جديد وكتاب ومثقفين جدد وصحافة جديدة وإعلام جديد ،نحن في حاجة إلي لغة جديدة ، ليس من المقبول أن من انتقد  مبارك في عصره هو صاحب التصريح المفتوح  للتحدث باسم الثورة ؟ أو صاحب اللغة الجديدة التي نريدها ، لا يصح أن يحتل إبراهيم عيسي وفضل والأسواني وغيرهم كل المنابر الإعلامية بحجة أنهم من منتقدي النظام السابق وبالتالي فهم حاملي شهادات إبراء الذمة وهم – وليس غيرهم –   أعمدة النظام الجديد ؟ لماذا لا يفسحوا مكانهم لجيل من الشباب ؟ أليس هذا مطلبهم  ؟ أم أنهم يطالبون بتولي الشباب لجميع المناصب عدا مناصبهم هم حتي يظلوا راسخين علي أنفاسنا إلي الأبد ؟ فهم من نقرا لهم في الصباح ونطالع وجوهم علي جميع الفضائيات في المساء وتنتابنا كوابيسهم ليلا ، وجميعهم قد انتقد أداء الإعلام المصري أثناء أحداث ماسبيرو ولم يري أي منهم ما قام به الآخرون أو ما فعلوه بأنفسهم ،  فهم رأوا النملة في عيون الآخرين ولم يلاحظوا  الفيل في أعينهم ، فالأخطاء المهنية من الجميع كانت قاتلة ومميتة ، وإذا كان التليفزيون المصري متهما بالانحياز للعسكر فهناك من ثبتت عليه تهمة إثارة الفتنة وصب الزيت علي النار وهي تهم لو تعلمون عظيمة  ، ومرة أخري هل التوعد بضرب محافظ بالحذاء من مفردات العمل الإعلامي المحترم الذي يطالب به هؤلاء المثقفين أو حتي من مفردات الحرية أو من أي  مفردات علي وجه الأرض ؟  

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s