من الامثال العامية 5

جور القط ولا عدل الفار

جور (بضم الجيم) بمعني ظلم ، ويضرب لتفضيل سيئة شخص لمزايا فيه علي حسنة آخر ملئ بالعيوب

جوز الاتنين عريس كل ليلة

كل زوجة من زوجات الرجل تحاول إرضاء الزوج بالتزين له

الجوز موجود والابن مولود والأخ مفقود

يمكن للمرأة ان تعوض زوجها بالزواج وأبنها بالولادة أما الأخ فلا يمكن تعويضه

جوع سنة تغتني العمر

أي دبر وأقتصد واتعب لمدة عام وسوف تقضي بقية عمرك سعيدا

الجوع كافر

يضرب لبيان عذر الجائع

جوزتها تتاخر راحت وجابته راخر

بمعني أن الرجل قام بتزويج ابنته حتي تبتعد عن البيت فما كان منها إلا أن رجعت وفي يدها زوجها

جوزوهالوا مالها إلا له

زوجوا هذا الرجل لهذه المرأة فلا يصلح لها احد سواه

جوزوا مشكاح لريمة ما علي الاتنين قيمة

والمراد شخصان وضيعان ليس لهما قيمة ، او شيئان تافهان اجتمعا معا

جيت أتاجر في الكتان ماتت النسوان

يضرب لسوء الحظ

جيت ادعي عليه لقيت الحيطة مايلة عليه

يضرب لسيئ الحظ تتكالب عليه المصائب

جيت بيت ابويا ارتاح قفلوا في وشي وتوهوا المفتاح

يضرب لمن يمنع عن ان ينال حقه لسوء حظه

جينا نساعده في دفن ابوه فات لنا الفاس ومشي

يضرب فيمن يهتم الناس بشئونه وهو غير مبال

حاجة ماتهمك وصي عليها جوز امك

لا توصي زوج أمك علي الأشياء الهامة لأنه سوف يهملها

حاميها حراميها

قد يكون اللص هو الشخص الذي استؤمن علي الشيء

حبة تتقل الميزان

الشيء الصغير له قيمة كبيرة فلا تستهين به

حبيبك يمدغلك الزلط وعدوك يتمني  لك الغلط

من يحبك يرضي بزلاتك ويقبلها أما عدوك فيقف لك بالمرصاد

حبيب ماله حبيب ماله وعدو ماله عدوا ماله

من يحب ماله فقط ولا ينفق فلا حبيب له أما من عادي المال وكان منفقا فليس له عدو

الحجر الداير لابد من لطه

من أكثر من الهرج فلا بد له من أن يصاب يوما ما

حد يقول البغل في الابريق

يضرب في استحالة قول شيء لا يمكن تصديقه

حداية ضمنت غراب ، قال : يطيروا الاتنين

يضرب للنصاب الذي يضمن نصاب مثله ، لا أمان  لكليهما

الحداية ماترميش كتاكيت

يضرب فيمن يطمع في غير مطمع

الحذر ما يمنعش قدر

بمعني لا يغني حذر من قدر

الحرامي ايده تاكله

الحرامي المعتاد علي السرقة لا يمكن أن يتوقف عنها

الحرامي الشاطر ما يسرقش من حارته

مثل ” يا واخد مغزل جارك ها تغزل بيه فين ؟”

الحرامي علي راسه ريشة

والمراد أن اللص لا بد من أن يترك علامة تدل عليه

حرس من صاحبك ولا تخونه

أحترس من صاحبك ولا تظن به الخيانة

الحزن يعلم البكا والفرح يعلم الزغاريط

الأحوال تعلم المرء ما يجهله وتحمله علي ما يناسبها

الحس عالي والفراش خالي

بمعني أسمع جعجعة ولا أري طحنا والمراد هو صاحب الصوت العالي الذي لا يفعل شيئا

حسبنا حساب الحية والعقربة ماكانت علي البال

يضرب للشر العظيم الذي يحتاط المرء منه ، ثم تأتي المصائب من شرور بسيطة وغير محسوبة

الحسد عند الجيران والبغض عند القرايب

القرب في الدار والنسب يبعث علي الحسد والبغضاء

حسدتني جارتي علي طول رجليه

بمعني الحسد علي مالا يحسد عليه

الحسن خي الحسين

يضرب في الشيئين أو الرجلين يتساويان

الحسنة ماتجوزش إلا بعد كفو البيت

لا تجوز الصدقة إلا بعد كفاية مايلزم البيت

حسنة وأنا سيدك

يضرب للفقير المتعاظم يستجدي الناس ويمن عليهم بقبول صدقاتهم

حسنة ياسيدي ، قال : سيدك بياكل بقشره

أي سيدك الذي تستجديه يأكل القشر مع اللب لشدة فقره

الحسود تعبان

لأنه في حقد دائم لما خص به الله غيره

حصيرة الصيف واسعة

لا يضيق المكان بقوم في الصيف حيث يمكن أن يناموا في الخلاء

حط اشي تلقي اشي

بمعني أن المرء يجد نتيجة فعله إن خيرا فخير وان شرا فشر

حط ايدك في عينك زي ما توجعك توجع غيرك

إذا أردت أن تعلم تأثير ما تفعله فافعل بنفسك أولا لان ما يوجع الناس هو نفسه ما يوجعك

حط رجلك مطرح رجل السعيد تسعد

بمعني ضرورة تقليد السعيد حتي تسعد مثله

حطت عجلها ومدت رجلها

أي بعد أن وضعت مولودها واستراح بالها مدت رجليها زهوا وكبرا

حلال كلناه حرام كلناه

يضرب لم نلا يكترث لمكسبه من حلال أو من حرام

حلفوا القاتل ، قال : جالك الفرج

بمعني أن من قتل وفعل هذه الكبيرة فمن السهل عليه أن يرتكب ما دونها أي الحلف الكذب

حمارتك العارجة تغنيك عن سؤال اللئيم

بمعني اعتمد علي نفسك واستخدم أدواتك البسيطة فهي أفضل من أن تعتمد علي غيرك

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s