ابراهيم عيسي والسم القاتل

شتان بين أعمي البصر وأعمي البصيرة ، فالأول قد نعذره لأنه لا يري أما الثاني فكيف نعذره ؟ هو يري ولكنه يلوي الحقائق ويكذب الواقع ويصدق نفسه ، ومنذ مدة طويلة وأنا أحاول تكملة مقالة أو حوار لإبراهيم عيسي ولم أستطع نظرا لحالتي  الغضب والاستياء التي أشعر بهما من أول سطر ، غير أنني استطعت هذه المرة – وليتني ما فعلت – فالمقالة التي قرأتها له في الدستور يوم الأحد 18 ديسمبر  ليس به سما قاتلا فحسب بل كل كلمة فيه تقطر سما قاتلا ويمكن لها أن تعكر محيطا بأكمله .

الكاتب الذي كان بارعا في انتقاد مبارك ، أصبح متخصصا – هو ورفيقه الأسواني – في الهجوم علي المجلس العسكري بالحق والباطل ، فالمجلس من وجهة نظره هو من اغتصب نساء مصر وهتك عرضهم وهو من فقأ عيون شباب الثورة وهو من قتل الثوار بل ولم يكتفي بذلك فقام بالإجهاض علي الثورة ، وقبل أن تموت سلمها للإسلاميين ، هذا هو كشف حساب المجلس فكل مصيبة في مصر يقف هذا المجلس  الفاشل وراءها فهو المسئول عن تعطيل الإنتاج ووقف حال البلد – وليست المظاهرات الفئوية وانعدام الأمن – وهو المسئول عن غياب الأمن وانتشار البلطجة وكأننا شعب من الملائكة ، وهو من أشعل الفتنة في طول البلاد وعرضها ، وأكيد فالمجلس – وهذه من عندي – هو المسئول عن تدمير المجمع العلمي وإحراق كتاب ” وصف مصر ” ،  علي أي حال هذا الكلام يأتي في سياق المناحة المنصوبة حاليا بعد فوز التيار الإسلامي وظهور الحجم الحقيقي للكتلة والمدافعين عنها في الانتخابات الأخيرة ، وبعد أن فشل الأخ عيسي وصاحبه في تسجيل الثورة باسمهم في الشهر العقاري.

وأخيرا فالمساحة المتاحة للكتابة لا تكفي للرد علي كل هذا السواد ، فقط هو تحذير من مواطن مخلص لوطنه ويريد له الخير بلا أي مطامع :  أحذروا من هذا الرجل فكلامه فيه سم قاتل ، ألا قد بلغت اللهم فاشهد   

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s