من قتل محمد جمال ؟

ذكرت جريدة التحرير بتاريخ 23 يناير :”في يوم واحد، ودعت حركة شباب 6 إبريل اثنين من أعضائها، بعد تعرض أحدهما لحادث سيارة بالمنيا، فيما تعرض الآخر للطعن بسلاح حاد، بجوار دار القضاء العالي، مما أدى إلى مصرعه ولا يُعرف الجناة حتى الآن.فقد لقي الناشط السياسي محمد جمال، عضو إئتلاف لجان الدفاع عن الثورة، مصرعه على أيدي مجهولين فجر السبت 21 يناير خلف دار القضاء العالي عقب مغادرته لوقفة احتجاجية نظمها مع زملاءه أمام مكتب النائب العام للمطالبة بتطهير القضاء.

وكان جمال قد غادر الوقفة الاحتجاجية فجرًا بعد أن اتفق مع زملاءه الناشطين على تنظيم مسيرات للمطالبة باستقلال القضاء وتنظيم مشاركتهم في مظاهرات 25 يناير، وبعد انصرافه بدقائق عاد إلى زملاءه المعتصمين امام مكتب النائب العام وهو ينزف على آثر طعنة بآلة حادة, وكان يشير لزملاءه بيده خلف دار القضاء العالي قبل أن يفارق الحياة” هذا النص منقول بالكامل من جريدة التحرير
أماالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان  فقد حملت السلطات المصرية مسئولية الكشف عن ملابسات اغتيال النشطاء  – حسب وصفها في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي – والكشف عن مرتكبي جريمة قتل محمد جمال وتزامنه مع مقتل كريم ابوزيد لا سيما وإن الاغتيال من المرجح ان يكون قد حدث علي خلفية الدعوة للتظاهر السلمي لاستكمال الثورة المصرية يوم 25 يناير القادم فضلاً عن أن الحكومة هي الجهة المسئولة عن حماية المواطنين وتقاعسها عن تقديم الجناة للمحاكمة يعد مشاركة في الجريمة – حسب وصف البيان.

وفي احدي المنتديات تم التصريح بالتالي :
“ومن جانب أخر دعي أصدقاء محمد جمال علي الموقع الاجتماعي الفيسبوك جميع القوي السياسية والنشطاء إلي تقديم واجب العزاء لأسرة جمال بالشرابية اليوم الأحد في محاولة لتخفيف الحزن عنهم.وقال أصدقاؤه أنه كان يعلم مسبقًا أنه سينال الشهادة فداءً لتحرير تراب الوطن وكان دائماً يقول لأصدقائه “متعيطوش على مينا ده أنا الشهيد اللى جاى”.

عموما عندما بحثت في الانترنت عن محمد جمال الناشط السياسي فوجئت بكم هائل من الاخبار عن مصرعه وعن مسئولية الدولة عن ذلك في رسالة شديدة اللهجة للثوار وذلك قبل يوم 25 يناير ، حتي أن جريدة الاهرام الغراء ذكرت في عددها ليوم الاثنين 23 يناير ما يلي :”أعلنت بعض الائتلافات والحركات السياسية عن تنظيم مسيرة من أمام دار القضاء العالى الساعة الرابعة عصراً ستجوب شوارع وسط البلد لتستقر بميدان التحرير تنديداً بمقتل الناشط السياسى محمد جمال”

واخيرا نسمع كلام السيد وزير الداخلية تعليقا علي الحادث في اليوم السابع كما جاء بالنص :”وردا على سؤال “اليوم السابع” حول تطورات واقعة العثور على ناشط سياسى مقتول خلف دار القضاء العالى، أوضح الوزير أن الشاب “محمد جمال” ليس ناشطاً سياسياً ولا يتبع أى فصيل سياسى نهائياً، مؤكداً أن ذلك الشاب من العناصر الخطرة ذات السوابق الإجرامية “مسجل خطر”، مشيراً إلى أن والده عندما أخبرناه بمقتل ابنه عبر عن سعادته بأنه تخلص منه ومن مشاكله الدائمة التى كان يتسبب فيها، وأوضح الوزير أن الأجهزة الأمنية توصلت أن خلافات بين المجنى عليه و3 آخرين كانوا جميعا يتواجدون داخل إحدى الخيام بميدان التحرير، حول تقسيم عدد من المسروقات وراء قيامهم بطعنه لاختلافهم معهم، وأكد أنه تم تحديد هوية المتهمين ويعمل رجال المباحث حاليا على ملاحقتهم وضبطهم خلال الساعات القليلة المقبلة.”

هل جمال ناشط سياسي فعلا أم كما قال الوزير  ؟ ، علي أي حال رحم الله الرجل  وأعاننا علي الفهم

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s