عبد المنعم الشحات والتصريحات المستفزة

عجبت أشد العجب من تصريحات الشيخ عبد المنعم الشحات حول أحداث بورسعيد فقد أفتي الرجل بأن القتلي ليسوا شهداء ، وأنهم كانوا في طريقهم لمارسة رياضة محرمة شرعا  وسبب التحريم من وجهة نظره أن الرياضات المسموح لنا بها هي ثلاثة فقط :  السباحة والرماية وركوب الخيل ، وأنا لا أحب أن أخوض في مسألة الشهادة من عدمها أما أقتصار الرياضة التي يجب علي المسلمين ممارستها في ثلاثة فقط فهو الموضوع المثير والذي يحتاج لرد ، فهذه الفتوي تقصر الرياضات الحلال علي ثلاثة فقط  وهذا يضع باقي الرياضات التي نمارسها اﻵن في خانة التحريم أو علي الاقل الكراهة ، ولم يدري الشيخ الجليل أن الرياضات الثلاثة المذكورة هي الرياضات التي وافقت ظروف البيئة في ذلك الزمان فهم عاشوا في بلاد لها سواحل وكان ركوب الخيل والتدريب علي الرماية من أهم وسائل القتال ، فهل نحن كذلك اﻵن ؟   ، واذا صح أننا ملزمون بممارسة رياضات الماضي البعيد فعلي الاقل نحن ملزمون كذلك باتباع السلف في كل شيئ ، فيجب أن نأكل علي الارض كما كانوا يفعلون وأن يكون طعامنا الزيت والماء كما كان طعامهم أغلب العام ، وأن نقضي حاجتنا في الخلاء تأسيا بهم وأن ننام علي الارض ونلبس كما كانوا يلبسون ونشرب من الابار كما فعل اسلافنا الاوائل ، هل هذا هو المنهج السلفي الذي يقصدونه  ؟ هل يسعون ﻵن تكون حياتنا المعاصرة نسخة كربونية من حياة الصحابة في عهد رسولنا الكريم ؟ هل مطلوب منا من هذا المنطلق أن نستغني عن السيارة ﻵنها من المحدثات وأن نرمي الهاتف في صندوق القمامة حيث لم يثبت لنا استخدامه من قبل الصحابة  ، وبالطبع فلن يجرؤ أحد علي استخدام الانترنت فهي الشر كله ، هل هذا مطلوب اﻵن ؟ ياسادة ياكرام السلفية كما يفهمها أمثالي هي اتباع السلف الصالح في خلقهم وأفعالهم ، أن نحاذيهم في قوة الايمان وفي الصبر والشجاعة والاقدام ، أن نقلد خلقهم الرفيع في الرحمة ، أن نرحم كما كانوا يرحمون وأن نعدل كما كانوا يعدلون لا أن نلبس كما كانوا يلبسون ، هل سنطالب المسلم في القطب الشمالي والبلاد الغارقة في الثلوج أغلب العام أن يكون ملبسه مشابها لملبس أهل مكة حيث الحرارة العالية والصحراء الموحشة ؟ هل انتشر الاسلام في ربوع الدنيا من خلال طول اللحي أم خلال عدل وخلق وأمانه اتباعه ؟ اليس من الاوجب أن يكون عنوان ديننا العدل وليس اللحية ؟  هذه أفكار غبية تثبت أن الاسلام الشكلي والمظهري هو ما يطالب به كثير من الدعاة أما اسلام العدل والرحمة ، اسلام الصدق والامانة ، فهو ما نرجوه ونشتاق اليه ، ارحمونا يرحمكم الله

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s