الرد علي الشيخ برهامي في قضية زواج القاصرات

قرأت عن الرأي الخاص بزواج القاصرات لبعض شيوخ السلفية – ياسر برهامي وآخرون – والذي يستشهدون فيه بالاية الرابعة من سورة الطلاق “وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ ‏يَحِضْنَ وَأُولاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً” وقد قرأت تفسير اﻵية في عدة مراجع
وهي دليلهم علي أن الاسلام لم يحرم زواج الاطفال دون سن البلوغ ولي عدة ملاحظات :
– اﻵية الكريمة لا تتحدث عن زواج الاطفال ولا القاصرات انما تتحدث عن عدة المرأة المطلقة فالنساء المطلقات اللاتي انقطع عنهنَّ دم الحيض؛ لكبر سنهنَّ, إن شككتم فلم تدروا ما الحكم فيهنَّ؟ فعدَّتهنَّ ثلاثة أشهر, والصغيرات اللاتي لم يحضن, فعدتهن ثلاثة أشهر كذلك. وذوات الحَمْل من النساء عدتهن أن يضعن حَمْلهن. ومن يَخَفِ الله, فينفذ أحكامه, يجعل له من أمره يسرًا في الدنيا والآخرة.
– رغم أن اﻵية الكريمة تحدد عدة المطلقة الصغيرة والتي لم تبلغ سن الحيض فهذا معناه أن هذه الحالة كانت موجودة في ذلك الزمان , بمعني أن هناك من تتزوج صغيرة ودون سن الحيض  وحيث أن موضوع العدة قد تم تحديده في آيات سابقة لحالات مختلفة – في سورة البقرة –  فكان من الضروري أن يوضح القرآن عدة المرأة في باقي الحالات , لذا نزلت هذه اﻵية عندما بدأ الناس في السؤال .
– اﻵية في ظاهرها لا تشجع علي الزواج المبكر أو زواج القاصرات انما تشرح موقف الشرع من عدة المطلقة حتي ولو كانت صغيرة وهذا يعني أن الشارع قد أوضح للمرأة ماذا تفعل في كل احوالها – الارملة والمطلقة والكبيرة والصغيرة والحامل – وهذا لا يعني تشجيع هذا الزواج بل هو تقرير لحالة كانت موجودة وقتئذ وأقصد زواج الفتيات الصغيرات.فاﻵية نزلت في حالات موجودة بالفعل في ذلك الزمان البعيد لتضع حدودا فاصلة لقضية العدة وهي من القضايا التي عالجها القرآن بتفصيل كبير
– لا يمكن فهم اﻻية بمعزل عن البيئة التي كانت موجودة وقتئذ , فالناس وقتها كانوا يتزوجون ويطلقون بسهولة وبمراجعة زيجات الصحابة سوف نري كثرة الزيجات في وقت انتشر فيه التعدد هذا فضلا عن عدد لا يحصي من الاماء , وكانت النساء تتزوجن صغيرات مع كثرة مرات الطلاق للمرأة ,وهي اشياء لم تعد موجودة اﻵن
– هناك قاعدة اساسية في مسألة الزواج عند أغلب الفقهاء وهي عدم اكراه المرأة علي الزواج وأن البكر لابد أن تتزوج باذنها ( أي موافقتها) ولايمكن أن يعتد بالموافقة عندما تكون صغيرة وغير عاقلة ومستعدة لتحمل اعباء الزواج وبناء الاسرة , وعند أغلب أهل العلم فالمرأة التي تستكره علي الزواج فزواجها باطل , وبالتالي فالموافقة والاذن والرضي لا تأتي الا من عاقلة رشيدة, لا من طفلة يتحكم فيها أهلها
– قد تتغير الاحكام بتغير الزمان وهذه قاعدة معروفة لأهل الفقه ورغم أن الفترة الزمنية بين رسول الله – صلي الله عليه وسلم – وبين عمر بن الخطاب كانت قصيرة ولم تتعدي ثلاث سنوات الا أن عمر حكم في قضية طلاق المرأة ثلاثا في جلسة واحدة بكونها طلقة بائنة لا يمكن الرجوع فيها ولا يصح للرجل أن يعقد علي المرأة ثانية الا بعد أن تتزوج بغيره , وسبب هذا الحكم ما شاهده عمر رضي الله عنه من كثرة النطق بلفظ الطلاق عند الرجال رغم أن هذا الحكم كان مخالفا لما حكم به رسول الله ومن بعده سيدنا ابي بكر الصديق حيث أعتبرا النطق بالطلاق ثلاثا طلقة واحدة .
– من الغريب أن من ينادي بزواج القاصرات يعتبره حلا لمشكلة الزواج العرفي وزواج المتعة وهذا كلام غريب فالزواج العرفي الذي ننكره انتشر بعد أن يأس الشباب من امكانية الزواج العادي نظرا لضيق الحال وعدم توفر الامكانات فلجئوا الي هذه الوسيلة والحل في ضرورة توفر الامكانات ( عمل – سكن – تكاليف زواج ) حتي نحل المشكلة من جذورها وليس في زواج الصغيرات والذي سيكون مصدرا لمشكلات ومصائب لا يعلمها الا الله .
– خلاصة القول : اذا كان الاسلام لم يحرم زواج الصغيرات فذلك لأنه كان وضعا قائما في ذلك الوقت , ولم تكن من الحكمة تحريم أمور كثيرة تعود عليها الناس ويعلم الخالق – جل شأنه – أنها سوف تنتهي مع مرور الايام , المهم في هذه القضية أن الاسلام لم يشجع علي هذه الظاهرة ولم يحث عليها , تماما في قضية مثل قضية العبودية فالاسلام لم يحرمها وشجع عي تحرير العبيد وساوي بينهم وبين الاحرار , حتي أختفت هذه الظاهرة نظرا للتطور الذي مرت به البشرية خلال العقود السابقة , فهل يصح أن نقول بعد مرور اكثر من اربعة عشر قرنا : أن العبودية حلال حلال وأنها مذكورة في القرآن فهيا بنا للحروب وقتل الرجال وسبي النساء والعودة الي عصور الاماء وما ملكت ايماننا

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s