نظلم رمضان أم نظلم انفسنا ؟

هل نحن نظلم شهر رمضان ام نحن نظلم انفسنا ؟ أعتقد أن الاجابة الصحيحة أننا نظلم أنفسنا ، فالعيب ليس في الشهر ولكن فينا ، نحن من نسيئ التصرف في هذا الشهر الكريم فلا عمل ولا انتاج وكسل يبدا من أول ليلة وحتي آخر ليلة في الشهر ، فكل المصالح معطلة والجملة الشهيرة التي نسمعها كثيرا هي بعد رمضان ” فأي  عمل مطلوب تنفيذه اﻵن سيتم تأجيله الي ما بعد نهاية الشهر ، وهذا السلوك ليس عادة اسلامية ولكنه عادة مصرية صميمة ، فنحن من اخترعنا الاحتفال بالشهر من خلال توفير كل المواد التموينية وكأنه شهر للأكل وليس للصوم عن الاكل ، نحن من أخترعنا برامج تليفزيونية تستمر طوال الليل والنهار ، نحن من قمنا بتغيير كل عاداتنا وسلوكنا في رمضان لنصاب بحالة من الكسل والخمول فالكل يسهر حتي الفجر بحجة الصلاة والقيام مع ان الصلاة تنتهي في وقت مبكر ويمكن لنا ان ننام بعدها اذا اردنا أن نستيقظ نشطين ، وأغلب الناس لا تنام مبكرا ثم تستيقظ لصلاة الفجر بل تسهر طوال الليل وحتي الفجر وهذه عادة سيئة اخري فمن يصحو طوال الليل ماذا ننتظر منه في الصباح ؟ نحن نتعامل مع رمضان علي انه شهر للصوم والعبادة وفي مقابل ذلك فلا عمل ولا يحزنون وهذه هي الكارثة ،هذا معناه أننا اذا اردنا التركيز في العبادة فسوف نترك العمل وهذه مسألة غاية في الخطورة فالله أمرنا بالعمل ، ولم نقرأ حديثا أو سمعنا آية تأمرنا بالصلاة طوال الليل والنوم طوال النهار وترك العمل ، هذه هي سلوكياتنا المريضة والتي تساعد علي الاضرار بصورة الاسلام وتعطي انطباعا عاما بأننا شعب كسول لا يحب العمل وينتهز فرصة هذا الشهر ليصلي ليلا وينام نهارا ويقول يارب اعطني والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضة ،ومن الغريب أن كثير من الناس يصرون علي صلاة التراويح وبعدها صلاة التهجد حتي الفجر ثم يذهبون لعملهم صباحا ، فأي عمل هذا ،والاصح أن من يريد الصلاة طوال الليل فليأخذ اجازة علي حسابه من عمله ويمكن له أن يعتكف اذا اراد أما أن يقضي ليله قائما ونهاره نائما في العمل فهذا ليس من اخلاق المسلم الذي سوف يحاسب عن العمل الذي يتقاضي عليه الاجر ، وعلي السادة القائمين علي المساجد أن يراعوا الله في اخوانهم الذين لا يصلون التهجد ويكتفون بصلاة التراويح فهم في الغالب يرغبون في مزاولة عملهم بنشاط وبلا كسل فلا داعي لاصوات الميكروفونات التي لا تنقطع طوال الليل فالي جانب هؤلاء هناك المرضي والنساء والاطفال والغير مكلفين بالصلاة في المسجد ، ارحمونا يرحمكم الله وكفانا ظلما لانفسنا في هذا الشهر الكريم

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s