اين انت من مقولة الصديق

ما حدث في مصر من الرئيس مرسي يوم الخميس الماضي هو أكبر دليل علي أن الاخوان المسلمين لا يتفاهمون مع أحد وليست لهم أي قدرة علي ادارة أي حوار سياسي أو ديمقراطي مع القوي الاخري , فالحل الوحيد من وجهة نظرهم لاصدار الدستور هو فرض الامر بالقوة الجبرية ومن خلال اعلان دستوري مشبوه , ولايهم أي ازمة مع القضاء او غيره بل يبدو أنهم يسعون اليها فالقضاء هي الجهة الرسمية الوحيدة التي لم تدخل تحت عباءة الاخوان فالرئيس الذي يمتلك كل السلطات التنفيذية عز عليه أن يضيع منه التشريع فقام بالغاء الاعلان الدستوري الذي اصدره المجلس العسكري ونصب نفسه مشرعا ومنفذا والان لم يقدر علي التعامل مع سلطة اخري غير متوافقة معه فقام باصدار اعلان يحصن قراراته ويمنع كل من يعترض وكأنه صاحب البلد الوحيد والامر الناهي الذي لا معقب لقراراته , وسبحان مغير الاحوال , اليس هو من قال في اول عهده مقلدا سيدنا ابي بكر الصديق ” ان أحسنت فأعينوني وان اخطئت فقوموني “, لقد اكتشف فجأة انه لا يخطأ  , فسبحان الذي يغير ولا يتغير

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s