حديث الخلافة ومرشد الاخوان المسلمون

الاخوان المسلمون عندنا لهم لسانان , الاول يخاطبون به أهل الثقة وأفراد الجماعة , وهولسان طليق يقولون فيه مايعلمون ومايشعرون , ويتحدثون فيه عن خططهم العاجلة والاجلة , وهو لسان صدق بالتأكيد ,أما اﻵخر فهو ما يخاطبون به غيرهم وفيه الكثير من التقيه ولا يتحدثون فيه عن نواياهم ولا خططهم ,و يحاولون به دائما الظهور بمظهر المدافع عن الشرع والشريعة مع تجنب الصدام مع اﻵخرين , وعندما يكتشف الناس العاديين – مثلي ومثلك – ما يدور داخل حلقة الاخوان أو في اجتماعتهم المغلقة فلابد أن نستغرب لطريقة التفكير وأسلوب التخطيط برغم أننا لسنا المقصودين بالحديث , هذه المقدمة اسوقها بمناسبة ما سمعته من مرشد الاخوان في اجتماعه هذا الاسبوع بالمقطم بالاخوات المسلمات حيث تحدث باللسان الاول – وهو لسان الصدق – وقال :ان هدف الاخوان هو الوصول للخلافة الاسلامية , ولنا ملاحظات ارجو أن يتسع لها صدر اتباع المرشد ومن رأي رأيه :
– نعلم ان حلم الخلافة هو حلم قديم يداعب الكثير من أهلنا في مصر وأقطار أخري غير أن أحد لم يتطوع ويشرح لنا معناه , ولا كيف سنصل اليه ولا ماهية الدول التي يضمها ولا اسلوب الحكم فيها ولا نعلم عن شكل العلاقات فيما بينها , كيف نختار الخليفة وكيف نحكم وما هو دستورنا وقوانينا ومنهجنا ,وماهي الشوري ومااذا كانت ملزمة للحاكم أم غير ملزمة , كيف ندير الاقتصاد , هل هذه الامم ستطبق نظاما رأسماليا أم اشتراكيا أم ماذا , وما هي دولة الخلافة هل هي مصر – باعتبارها منشأ جماعة الاخوان – أم السعودية أم غيرها , نحن في انتظار الاجابة اذا كانت لهذه التساؤلات أجابة من الاصل
– ما أفهمه أن الخلافة هي وعاء كبير يضم جميع الاقطار والدول المسلمة في كل بقاع الدنيا من السعودية ودول الخليج في اسيا الي اندونيسيا وباكستان الي بعض جمهوريات السوفييت الي مصر ودول المغرب العربي وحتي الدول الافريقية , وهذا معناه أن الطريق للخلافة لابد أن يمر عبر دولا اسلامية مطبقة للنظام الاسلامي في كل قوانينها وشرائعها ويحكمها حاكم مسلم وتخضع هذه الدول الي دولة الخلافة المركزية وتسمع وتطيع لكل ما يصدر من الخليفة الاكبر والذي يمتلك حق تعيين أو عزل الحكام وابرام المعاهدات واصدار اوامر الحروب والتحكم في الكثير من الموارد وغيرها , أي أن المسألة لها ابعاد أكبر وأشمل من جماعة الاخوان في مصر وبعض مريديهم في الاقطار العربية , فلو تحدث المرشد عن دولة اسلامية تطبق الشريعة في مصر لقلنا أن هذا المخطط التكتيكي قد يكون متسقا مع وجودهم علي رأس السلطة أما أن يتسع صدر الرجل للحديث عن الخلافة فهذا ما لا أفهمه
– برغم أن الخلافة الراشدة وهي كل خلافة ابي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وسنوات قليلة في حكم عثمان -رضي الله عنهم جميعا – لم تتعدي العشرين عاما , وهي بالـتأكيد تجربة انسانية عظيمة الا أن ما حدث بعدها لم يكن سوي ملك عضوض فيه من المظالم وسوء الادارة وسلبيات الحكم والبعد عن صحيح الدين ما يجعلنا نضعها تحت باب الخلافة الظالمة والغير رشيدة وندعو الله الا يعيدها علينا أو نذهب نحن اليها ,ولا ننسي أن هناك ثلاثة من بين الخلفاء الاربعة قد قتلوا , فاذا كان الحالمون يشيدون بعشرين سنة من العظمة والكمال فما رأيهم في أضعاف اضعاف هذه المدة من الفساد والافساد والظلم والظلمات ؟ مارأيكم دام فضلكم في خلافة حاكم سكير يصلي بالناس الصبح اربع ركعات وعندما ينبهه من خلفه يقول : لو شئتم أن أزيد ؟ ما رأيكم في أول حاكم في الدولة العباسية وقراره الاول باخراج جميع جثث بني امية من قبورها وجلدها وحرقها ؟ الم يكن هذا وذاك خلفاء للمسلمين يصلون خلفهم ويسمعوا لهم ويطيعوا ؟ لماذا كلما كثر الحديث عن الخلافة وثب للذهن ابوبكر وعمر – رضي الله عنهما – ونسينا من وراءهم وخلفهم , ولننظر كيف لقي عثمان بن عفان – رضي الله عنه – ربه وكيف قتل والمصحف بين يديه وهو شيخ في التسعين ؟ وهو ذي النورين ومن العشرة المبشرين بالجنة والذي قام بتجهيز جيش العسرة واشتري من ماله الخاص بئر رومه ليتصدق به علي المسلمين ولم يشفع له كل ذلك فكانت نهايته المأسوية التي حكت لنا عنها كتب التاريخ , ياحضرات عندما تحدثونا عن الخلافة فلا تكتفوا بالحديث عن تقوي ابي بكر وعدل عمر ولكن قولوا لنا : كيف نتجنب افعال من سواهم , كيف لا يكون الحاكم مثل معاوية أو الوليد أو ابوالعباس السفاح وغيرهم الكثير ؟ وكيف لا تتدهور احوال الامة وتقف في ذيل الامم كما كانت في ايام الدولة العثمانية ؟ باختصار كيف نتأكد من أن الخلافة ستكون رشيدة وليست ظالمة ؟ واننا نعيد عصر عمر بن الخطاب وليس عصر ابي العباس السفاح ؟
– عندما يفشل الاخوان وهم حديثي عهد بالسلطة في ادارة شئون بلد مثل مصر , أليس من الغريب أن يتحدثون عن خلافة تضم أكثر من مليار مسلم موزعون علي اقطار الدنيا السته , هل من العقل أن من يخطط لشئون العالم هو من فشل في ادارة شئون بلده ؟ وهل من المنطق مغازلة مشاعر الناس باحلام الخلافة وانت غير قادر علي توفير أمنهم وأمانهم في بيوتهم ؟
ياسادة ياكرام أظهروا لنا علامة , علامة واحدة تؤكدون فيه أن الحل بأيديكم , ركزوا في مشكلات الامن والامان والتنمية وعالجوا البطالة وحلوا مشكلات البنزين والسولار أولا وبعدها , بعد أن تتحركوا خطوة واحدة للأمام , عندها سنتأكد أنكم تمتلكون الحل وسوف نذهب للمقطم معكم ونستمع للمرشد وهو يطربنا بحديث الخلافة

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s