الناشط أحمد دومة من المعارضة الي السب والقذف

استفزتني بشدة الكتابات والصور التي كتبها النشطاء امام مكتب الارشاد , حالة من القرف الشديد انتابتني بعدما شاهدت البذاءات التي اطلقوها في حق المرشد وحق جماعة الاخوان , ماذا يفعل أي منا عندما يري احدهم وهو يكتب علي باب منزله ” هذا منزل خروف ” , هل يشكره أم يسامحه ام يزيل هذه الاهانات ويدافع عن حرمة منزله ؟ , ما فعله المدعو أحمد دومة وبعض اتباعه عندما ذهبوا للمقطم ورسموا سهما في اتجاه مبني الجماعة وكتبوا بخط عريض جزيرة الخرفان هو عمل أخرق لا يستحق عليه نيشان بل يجب محاسبته عليه , وعندما دافع شباب الجماعة عن المقر اتهمهم الجميع بالبلطجة والفجر , ولما اشتبكوا معهم ومنعوهم من استكمال مسلسل البذاءة قامت الدنيا ولم تقعد واتهمنا الاخوان بكل الموبقات ,علي أعتبار أن ما فعله دومة وصحبه الكرام هو عين العقل والادب وما رسموه يدخل في باب الفن الراقي والادب الرفيع , لقد سمعت ماقاله دومة في برنامج تليفزيوني عن مرسي والاخوان وهو كلام يصنف علي انه “ردح” وليس معارضة ولا يحزنون , ما كتبه السادة النشطاء أمام مقر الاخوان هو بالضبط ما كتبوه علي جدران قصر الرئاسة , وكلها كلمات فاضحة يعاقب عليها القانون الاخلاقي قبل قانون العقوبات , يا حضرات السادة المعارضين للنظام اذا كان هذا هو شكل واسلوب المعارضة واذا كنا سوف نستبدل العمل والتنظيم والكفاح برسومات هابطة وكلام بذئ وشتيمة عيني عينك في الفضائيات , فالعوض علي الله في اسلوبكم وطريقتكم وسوف ينقلب الجميع عليكم ليس حبا في الاخوان ولكن قرفا من اسلوب غير مهذب ,ولتذهب طريقتكم في المعارضة الي الجحيم فالقضية العادلة تحتاج الي محامي مخلص ولك أن تتخيل أن صاحب القضية العادلة يقف في المحكمة ليسب القاضي والمتهمين والشهود ثم يطلب بعد ذلك حقه , هل هذا معقول ؟

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s