خدعوك فقالوا : الاستثمار في مصر بخير

لا أحب أن أتحدث عن موضوع شخصي أو مشكلة تواجهني غير أنها للأسف مرتبطة باحوال البلد التي لا تسر عدو لا حبيب , والحكاية ببساطة أننا في عملنا نقوم باستيراد أجهزة من الخارج وندفع للمورد بالدولار في حين أننا نبيعها في السوق المحلي بالجنيه المصري وحساباتنا في البنوك بالجنيه المصري ,وكان البنك في السابق يقوم بتغيير العملة ويحول من حسابنا بالجنيه الي دولارات بلا أي قيد حيث كان سعر البنك لا يختلف عن سعر مكاتب الصرافة وكانت العملات الاجنبية متوفرة , أما الان فنحن مدينون للمورد في الخارج بحوالي خمسون الف دولار مقابل مشتريات حصلنا عليها , في وقت أصبح سعر الدولار في الصرافة يزيد بأكثر من ستين قرشا عن سعره في البنك , والمشكلة تكمن في كيفية تدبير هذا المبلغ بالدولار فبحسبة بسيطة نجد أن فارق السعر بين البنك والصرافة اذا اردنا الحصول علي هذه الدولارات هو واحد وثلاثين الف جنيه وهو رقم ضخم بكل المقاييس ويساوي تقريبا مكسبنا في العملية , وهذا يجعلنا نستميت في اجراء التحويل عن طريق البنك , والقضية في رفض البنك وعدم وجود دولارات به بحجة نقص الدولارات وعلينا أن نقف في الدور , والطابور طويل والمورد يضع علينا غرامات مع تأخير الدفع الي أن قرر وقف الشحنات بعد أن وضعنا علي القائمة السوداء , فماذا تفعل لو كنت مكاني ؟ اذا عرفت الحل عزيزي القارئ فأرجوك أحتفظ به لنفسك لأنك لن تجدنا , أما ان نكون قد متنا غيظا أو أغلقنا الشركة بالضبة والمفتاح وقمنا بتشريد العمال والموظفين , وفي أحسن الاحوال نكون هربنا بجلدنا من مصر , مصر التي لا نعرفها وكأننا ما عشنا فيها يوما واحدا .فحسبنا الله ونعم الوكيل , حسبنا الله ونعم الوكيل

Leave a comment

Filed under Uncategorized

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s